عبدالوارث قاسم .يكتب/نحن والكورونا-الاتحاد الدوليه

الاستاذ /عبدالوارث قاسم المحامي..

يكتب /نحن والكورونا………..

منذ أنتشار هذا الفيروس والكل في حالة هلع وفزع ولهم الحق في ذلك .وأري أننا ننظر جميعا لهذا الفيروس بنظرة عقيمة وضيقه . وكل ما يعنينا أن نعرف أمرين فقط:
الأمر الاول: من الذي نشر هذا الفيروس اللعين؟ والأمرالثاني :متي يطرح لنا في الاسواق علاجا له؟
وهذا يرجع لأسباب كثيرة أهمها هو عدم الاهتمام بالعلم والعلماء علي مستوي الوطن العربي فلقد تمسكنا نحن بالاشياء الثانوية وتركنا لدول الغرب الاشياء الاساسية التي تتحكم في مصير الشعوب فتركنا العلم ومسكنا بكل قوة في كرة القدم وقلنا عليها هذه رياضة لتهذيب النفوس….
مع العلم أننا لم نأمر بمشاهدة وتشجيع كرة القدم ولا الرياضة من الاساس وأنما أومرنا بممارسة الرياضة بشكل عام للحفاظ علي صحتنا أما التشجيع والتحفيل لم نأمر به
ويرجع لاهل الدين والفتوي حكمه هل هو حلال ام حرام ام مكروه؟
سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال (علموا أولادكم الرماية والسباحة وركبوب الخيل )
اما الرماية وركبوب الخيل فهما الالتحاق بالجيش
والسباحة لان ٧٩%من الكرة الارضية مياة و٢١ا% يابسه
لكننا ولا أستثني أحد من الاخطاء اليومية التي نقوم بها
اننا ننتظر من الغرب علاج لنتعالج به لكي ندعوا عليهم بالهلاك اية منطق نعيشه به نحن الان !!!!!!
فموضوع فيروس كورونا خطير جدا للغاية ويتوجب علي كل فرد فينا الالتزام بالنظافة الشخصية واتباع التعليمات التي تذاع من منظمة الصحة العالمية لتجنب انتشار ذلك الوباء ..
فلا نري أبداعآ في عمل الدنيا ولا أبداعآ في عمل الاخرة
وهناك فرق شاسع بين التوكل علي الله عزوجل وبين التواكل علي الله فالتوكل علي الله هو صدق أعتماد القلب علي الله مع الآخذ بالأسباب ….
فما نراه في أيامنا الحالية ماهو الا مجرد تواكل علي الله عزوجل ويحضرني مقولة الدكتور مصطفي محمود حينما قال لو إن مؤمن و كافر وغرقا في البحر فان الله سبحانه وتعالي سينجي من يستطيع منهما السباحة ولو كان كافر …..
وكذلك نتعلم من هجرة المصطفي صلي الله عليه وسلم مع انه علي علم ويقين بأن دعوته ستنتصر وسيعلو الله من رسالته وكلمته مع كل ذلك لما هاجر أتفق مع عبدالله بن أريقط وكان رجل علي علم ودراية بالطريق وهاجر الي مكان لا يقع بين مكة والمدينة لانه يعلم أن كفار قريش سيقومون بتمشيط طريق ما بين مكة والمدبنة كل هذه خطط وتكتيك من المصطفي صلي الله عليه وسلم وأختار انه يمكث ثلاثة ايام في الغار قبل أن يبدأ في الهجرة لان لو فقدت شي ما في اليوم الاول تكون تكون متحمسا ثم اليوم الثاني الحماس يبدا يقل ثم اليوم الثالث تفقد الامل في العثور علي ذلك الشئ.
علي الرغم من كل هذه الخطط والتكتيك الا ان كفار قريش وصلو الي مكان النبي صلى الله عليه وسلم فابا بكر الصديق.
قلبه أمتلآ خوفآ ليس علي نفسه وانما علي النبي صلي الله عليه وسلم فقال أبا بكر يا رسول الله لو نظر أحدهم تحت قدماه لاراءنا فماذا قال النبي وهنا تتجلي صدق الاعتماد والتوكل على الله يا ابا بكر ما ظنك باثنين الله ثالثهما يا ابا بكر لا تحزن ان الله معنا …..
الشاهد اننا في الدنيا لابد ان ناخذ بالاسباب مع صدق اعتماد القلب علي الله
فالعلم ليس للترفية ولا للتسلية أنما هو نجاة للبشرية من اي هلاك يحل بالبشرية …….
حفظنا الله جميعا من كل مكروه..

عن Alethad Aldawlih

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إنتاج أول جهاز تنفس صناعي بمكونات محلية(شاهد بالتغاصيل)- الاتحاد الدولية

إنتاج أول جهاز تنفس صناعي بمكونات محلية(شاهد بالتغاصيل)- الاتحاد الدولية إنتاج أول جهاز تنفس صناعي ...

وزيرالتربيه و التعليم: طارق شوقي ” الدراسية انتهت ” الاتحاد الدولية

وزيرالتربيه و التعليم: طارق شوقي ” الدراسية انتهت “ تحدث الدكتور طارق شوقي، وزير التربية ...

يوتيوب تسعى لمنافسة تطبيق TikTok عبر Shorts -الاتحاد الدولية

أخبار الإنترنت يوتيوب تسعى لمنافسة تطبيق TikTok عبر Shorts تطور منصة يوتيوب ميزة جديدة للفيديوهات القصيرة تسمى (Shorts)، ...

شركة يابانية تبدأ المرحلة النهائية من التجارب البشرية لعقار قد يعالج فيروس كورونا – الاتحاد الدولية

شركة يابانية تبدأ المرحلة النهائية من التجارب البشرية لعقار قد يعالج فيروس كورونا   أعلنت ...