حوادث

النيابه تكشف غموض واقعه وجود جثتين بنهر النيل

النيابه تكشف غموض واقعه وجود جثتين بنهر النيل بسوهاج

كتبت: شروق عبدالله

كشفت التحريات عن غموض واقعه وجود جثتين لسيدة و طفله مجهولتين الهوية بنهر النيل بجزيرة شندويل بسوهاج، وتبين أن الجانى هو عشيق المجنى عليها.

تعود احداث الواقعة لتلقى اللواء “حسن محمود” مدير أمن سوهاج إخطار من العميد “عبدالحميد ابو موسى” مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ من مركز شرطه جزيرة شندويل بالعثور على جثتين بنهر النيل، بالانتقال والفحص تبين أن الجثتين لسيدة وطفلة مكبلتان بالحبل وفى حاله تعفن.

أوضحت التحريات ان المجنى عليها( ا.37 عام ) قد حُرر محضر باختفائها منذ 4 ايام الطفلة ابنتها، وكشفت أيضا انها على علاقه غير شرعيه ب ( ا. 37 عام) و ان العلاقه بدأت بعد وفاة زوجها و استمرت 4 سنوات وأراد الجانى أن ينهى العلاقه بينهما فقرر التخلص منهما.

بالقبض على المتهم أقر بأنه ذهب معها إلى مدينه الكوامل و استغل لهو الطفله بعيد عنهما فقام بخنق الام وعندما عادت فعل ذات الأمر بها ووضعهما فى جوال ثم ألقى بهما بترعه بمركز جزيرة شندويل.

تحرر المحضر اللازم بالواقعه و اخطرت النيابه العامه لمباشرة التحقيقات ونقلت الجثتين مشرحه مستشفى سوهاج العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى