السوشيال ميديا مجال مستقبله مُزهر

إعداد : سماح وجدي

“أنا راهنت علي السوشيال ميديا إن دا المجال اللي مستقبله مُزهر” بهذه الكلمات بدأ ” عمرو سعيد” صاحب ال ٢١ عاماً حديثه فهو من مواليد محافظة القاهرة والذي حقق نجاح كبير في وقت قصير جداً. . بدأت إزاي علي السوشيال ميديا؟

بدأت من ٨ سنين، الأول كنت بشتغل مبرمج desktop app لمده سنتين، وبعدين دخلت في ال web design مع الجرافيك ديزاين، أخدت شهادات خبرة من جوجل ومؤسسة ادلال ومؤسسة ادراك في مجال التسويق الرقمي، وبعدها دخلت في الديچيتال ماركيتينج، وفي سنه ٢٠١٩ أسست شركة “Devedia for all digital marketing” مقرها في المعادي وهي إختصار كلمتين Development media (Dev)(edia). . اشتغلت شغل تاني غير الماركتينج؟

ايوه اشتغلت سنتين بجانب شغلي في شركة جوميا كنت inventory assistant. . ليه اخترت المجال دا بالتحديد؟

اختارته عشان العالم كله في المستقبل متجه ليه، وكمان هو مستقبل العالم سواء برمجة أو تصميم أو تسويق رقمي. . مين أكتر حد كان بيشجعك ويقف جنبك؟

والدي ووالدتي طبعا كانوا أكتر ناس بيشجعوني، ومن أصحابي محمد باهر ده صديق النجاح والمشوار وشريكي في الشركة. . إيه هي أكتر مشاكل كانت بتواجهك؟

أهم المشاكل كان عدم وعي الناس بمجال الماركتينج وعدم توافر السورس التعليمي في البداية، وطبعا إني اختار ما بين دراستي وما بين مجالي اللي انا شايفه المستقبل وكان الاختيار هو مجالي. . إيه هو سر نجاحك وإستمرارك ؟

المثابرة في أي مجال من المجالات هي أهم أسباب النجاح وهي المفتاح الكبير ليه ، ومن غيرها صعب تحقق أي نجاح في حياتك وكمان مش هتستمر في أي مجال، وآخر شيء لازم يتوفر في أي شخص عشان يوصل للنجاح في مجاله العملي هي الثقة بالنفس. . هل انت راضي عن اللي حققته؟

الحمدلله مقارنةً بباقي الشباب اللي في حدود سني ف أنا محقق نجاح ومعدي خطوات كتير جدا وراضي جدا إن ربنا بيكرمني قد تعبي، بس علي حسب خطتي اللي كنت راسمها ف انا اتاخرت شويه بسبب كذا مشكلة حصلت مكنش معمول حسابها بس الحمدلله. . نفسك توصل ل إيه ف المجال دا؟

نفسي أوصل إسم شركة devedia إنها تكون واحدة من أكبر شركات الميديا في مصر. . كلمة في نهاية لقائنا ؟

عاوز أقول إنه ضروري لكل شخص أنه يثق في نفسه وإنه يكون ليه هدف يحاول أكتر من مرة في الوصول ليه ومينفعش ييأس أبداً.. النجاح صعب لكن يستاهل، اعمل كل اللي تقدر عليه في أي مكان تتحط فيه عشان تحقق هدفك وتكون عامل خطه لنفسك وعارف انت عاوز إيه وربنا هيفرحك أوي لأن دايما اختيارات ربنا لينا بتكون احسن مليون مره من اللي احنا عاوزينه. .

عن Alethad Aldawlih