محافظات

قصة كفاح شاب تعرض لحادث ولكنه انتصر عليه …..«إسلام عبدالقادر إبن مركز جهينه» جريدة الاتحادالدولية

قصة كفاح شاب تعرض لحادث ولكنه انتصر عليه …..«إسلام عبدالقادر إبن مركز جهينه»

كتبت: شيماء عادل رجب

قد تتغير حياة الإنسان بين عشية وضحاها، حيث أنه قد يواجه بعض النوائب التي لم تكن في الحسبان، وها هو أحد الشباب الذي تعرض لحادث مروي أدي إلي إصابته “”بتر في الذراع “” ولكن مسيرته الحياتيه لم تتوقف بل أنه واصل حياته بإصرار وعزيمه.

قصة كفاح شاب تعرض لحادث أليم يدعي “”إسلام عبدالرحمن عبدالقادر عبداللطيف “من مواليد محافظة سوهاج مركز جهينه، الذي يبلغ من العمر 23 عاما، حيث أنه كان متفوق في تعليمه حتي تخرج من كلية التربيه الرياضيه في هذا العام.

كان إسلام شاب طموح ومكافح يعمل في أكثر من وظيفه لكي ينفق علي دراسته، وعمل أيضا مدرب سباحه ولياقه بدنيه في مركز جهينه، إلي أن تعرض لحادث أليم في يوم الجمعه الموافق 28/4/2017 مما أدي الي إصابته “بتر في الذراع “وتم نقله الي المستشفي وتعرض حينها لغيبوبه استمرت فتره من الوقت ، كان حينها طالب بالفرقه الثانيه في العام الدراسي الثاني “”كلية التربيه الرياضيه جامعة سوهاج “”” حيث إستيقظ من الغيبوبه و إستقبل هذا الخبر بصدر رحب ورضا بقضاء الله وقدره، حيث استمرت فترة علاجه لمدة عام كامل ، ثم رغب بعد ذلك في إتمام مسيرته التعليميه<<< يعد إسلام الطالب الوحيد علي مستوي جامعات جمهورية مصر والوطن العربي من ذوي الاحتياجات الخاصه في كلية التربيه الرياضيه ،بالرغم من قوانين الكليه الصارمه إلا أنه حصل علي دعم كبير من رئيس جامعة سوهاج وعميد كلية التربيه الرياضيه وجميع المسؤولين في الجامعه . مما حاولوا في تسهيل الاجراءات لكي يكمل مسيرته التعليميه في كلية التربيه الرياضيه.

حيث ذكر لي أنه لم يستسلم لأي يأس أو إحباط ودائما يعيش بالأمل في مستقبل أفضل، حيث ظل صامدا وقويا خلال هذه الفتره، ثم قرر أن يعيش حياة طبيعيه ويحقق أحلامه حيت أنشئ مشروع خاص به لكي ينفق علي نفسه ،
و بدء بممارسة كل أنواع الرياضه لكي يثبت للجميع قوته وبالفعل إجتاز جميع المسابقات الرياضيه وحصل علي عدة مراكز ، وعمل منقذ سباحه بعد أن تم إختبار مستواه في السباحه وأوضح ذلك الأختبار أن قدرته في السباحه لم تقل عن مستواه قبل الحادث .

أكد إسلام أنه يعيش حياة طبيعيه وأنه حظي بدعم كبير من الأهل والاصحاب. وأيضا حصل علي دعم من رئيس الجامعه وعميد كلية التربيه الرياضيه وجميع المسؤولين في الجامعه أيضا وكثيرا من الجهات الأخري . مما دفعه إلي العمل مره أخري ، وبجانب ذلك كان يساعد والده في أرضه الزراعيه، وشارك في عدة مسابقات كثيره منها :
1-شارك في أسبوع شباب الجامعات الأول لمتحدي الاعاقه في المنيا ……وحصل علي مركز .
2-شارك في معسكر إعداد القاده علي مستوي جامعة سوهاج وحصل علي لقب ” الطالب المثالي “وتم عمل تكريم له.
3-شارك في مسابقة الحلم المصري التابعه لمديرية الشباب والرياضه وحصل علي ..مركز ثاني مسرح، مركز أول “مخرج وديكور” وغيرها من المسابقات …………
4- مسابقة سباحه في جامعة سوهاج.
5-مسابقة سباحه في محافظة الاسكندريه مرتين علي التوالي وحصل علي مركز ثالث .
6-شارك في مسابقات كثيرة تابعه لجامعة سوهاج .
7-حصل علي المركز الأول والميداليه الذهبيه في سباق السباحه “”دورة الشهيد البطل إبراهيم الرفاعي 47”.
8-حصل علي الميداليه البرونزيه في السباحه*بالمنوفيه* لفوزه بالمركز الثالث علي مستوي الجامعات المصريه(التي تأتي ضمن فعاليات الأسبوع الثاني لشباب الجامعات من متحدي الأعاقه).
9- حقق إسلام عبدالقادر المركز الأول لجامعة سوهاج في “”مسابقة الاسره الرياضيه النشيطه” والتي أقيمت ضمن فعاليات الدوره الرياضيه للجامعات المصريه .
10-حصل علي المركز الثالث في مسابقه الجمله الرياضيه لذوي الأحتياجات الخاصه التي نظمها الاتحاد المصري للجامعات””تأتي ضمن فعاليات الدوره الرياضيه الالكترونيه “”

11-عمل مدرب سباحه لتأهيل الطلاب للإلتحاق بالكليات العسكريه.

حيث أوضح لي إسلام “أن تربيه رياضيه لا ترفض الطلاب بل هي مصنع الرجال والابطال وتحقيق المعجزات “”
وعندما سآلته ما رأيك في الطالب أحمد الذي وقع ضحية التنمر من قبل كلية التربيه الرياضيه؟ أجابني قائلا “أنه. يدعم الطالب أحمد ولكن هذا لا يدل علي رفضه بل خوفا علي صحته.

وجدت تعليق جميل من عميد كليه التربيه الرياضيه السابق يدعم فيه إسلام “”كابتن اسلام من أبناء كلية التربية الرياضية سوهاج قصة كفاح تشرف بها كليتنا حيث فقد أحد زراعيه وهو وسط جمع محصول القمح وإصرار الأبطال وعزيمة الشجعان والأسرة الصابرة القوية رغب في استكمال دراسته بالفرقة الثانية بين الطلاب الفائقين عملي ونظري كلنا وقفنا بجانبه وإدارة الجامعة لتحقيق رغبته وظل متفوفقا وضمن أبطال الجامعة بل الجامعات في أكثر من نشاط وخاصة السباحة ومن الجميل أن اسلام يمتلك ابتسامة وخلق كريم وذكاء اجتماعي مع الجميع ربنا يحفظك وتحية وتقدير لأسرتك المحترمه وقريبا نهنئك ليس بنجاحك فقط بل تفوقك أبني ولي الشرف اسلام نموذج للشاب المصري المحترم””

ضرب إسلام مثالا حيا للشاب المكافح والمثابر الذي يتحدي الصعاب وإصابته ولم تتوقف حياته …بل سعي إلي النجاح ولا زال يسعي دون أن يمل وحتما بإذن الله تعالي سيصل إلي تحقيق أحلامه. لانه لا يتوقف عن السعي ولا يشعر باليأس مهما كانت الظروف صعبه ..

سئل نابليون كيف استطعت أن تولد الثقة في نفوس أفراد جيشك؟ فأجاب: كنت أرد ثلاث على ثلاث.. من قال لا أقدر قلت له حاول، ومن قال لا أعرف قلت له تعلم، ومن قال مستحيل قلت له جرب. حاول المستحيل لكي تحسن عملك .

« قصه أثبتت للجميع أنه لايوجد مستحيل في الحياه. »
« نتيجه الصبر والكفاح ……جبر بإذن الله»

## فخر إبن مركز جهينه.

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، ‏‏أشخاص يقفون‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، ‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، ‏أحذية‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، ‏‏‏أشخاص يقفون‏‏، ‏نص مفاده '‏‎RA‎‏'‏‏‏
+‏٢‏
١٣٬٧٦٦

الأشخاص الذين تم الوصول إليهم
٣٬٠٢٤

التفاعلات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى