التعليم

وزير التعليم يعلن مفاجأة لهؤلاء الطلاب

وزير التعليم يعلن مفاجأة لهؤلاء الطلاب
منذ أتاحت وزارة التربية والتعليم لطلاب كل الصفوف الدراسية، حرية الاختيار بين الذهاب إلى المدرسة أو استكمال العام الدراسي من خلال نظام التعليم عن بعد، يتساءل الكثير من أولياء الأمور عن كيفية استكمال الدراسة بعيدا عن الذهاب إلى المدرسة.
ويخشى بعض أولياء الأمور على أبنائهم من تلقي تعليمهم في المدارس، خوفا من استمرار جائحة كورونا، وهو ما أثار تساؤلاتهم حول الآلية التي تتيح لهم تعليم أبنائهم بطرق أخرى أكثر أمانا بعيدا عن إمكانية وجود زحام في المدارس.
وحسب طارق شوقي وزير التربية والتعليم، فإن حضور الطلاب بالمدارس في الفصل الدراسي الثاني سيكون بنفس جداول الحضور بالتيرم الأول لكل صف دراسي، بأي أن الأوضاع لن تتغير في الفصل الدراسي الثاني عن التي كانت متبعة في التيرم الأول.
وقدمت وزارة التعليم، جملة من الخيارات لولي الأمر، الذي يرغب في تغييب ابنه عن المدرسة، لكن عليه أولا أن يوقع على إقرار بأن ابنه لن يذهب إلى المدرسة وسوف يستكمل دراسته بنظام التعليم عن بعد، حتى تضمن الوزارة أن هذا الطالب سوف يتلقى تعليمه بالفعل.
أما عن الإجراءات التي يمكن من خلالها استكمال الدراسة بعيدا عن المدرسة فهي كثيرة ومتعددة، ويمكن لولي الأمر اختيار بعضها أو كلها، حسب ظروفه وإمكانياته، حتى لا يضطر إلى دفع تكاليف كبيرة في تعليم أولاده بعيدا عن المدرسة.

الخيار الأول: مجموعات التقوية المدرسية التي أتاحتها وزارة التربية والتعليم في كل المدارس، من خلال نخبة من المعلمين الموجودين في كل مدرسة، ويتطلب الأمر فقط أن يقوم ولي الأمر بقيد ابنه في أي مجموعة مدرسية، وسوف يدفع بنهاية كل شهر مبلغ قليل للغاية يتم تحديده مسبقا.
وميزة مجموعات التقوية أنها بديل أكثر أمانا عن مراكز الدروس الخصوصية التي تكون مصروفاتها مرتفعة شهريا، وتفتقد لأهم عناصر الأمان في ظل استمرار جائحة كورونا، أما مجموعات التقوية فتكون كل واحدة منها بعدد محدد من الطلاب يوميا، وبدون زحام أو تكدسات.
الخيار الثاني: القنوات التعليمية التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم لكل الصفوف الدراسية، فهناك قناة مدرستنا 1، وهذه خاصة بطلاب الصفوف من الرابع وحتى الشهادة الإعدادية، وهناك قناة مدرستنا 2، وتختص بشرح المناهج لطلاب الثانوية العامة بصفوفها الثلاثة.
ميزة المعلمين الذين تم اختيارهم للشرح في القنوات التعليمية، أنهم مدربون بعناية شديدة على نظام التعليم الجديد والأسئلة الجديدة في الثانوية العامة، وجرى انتقاؤهم بدقة من كل الإدارات التعليمية، وحاصلون على شهادات من مؤسسات تعليمية كبرى لها مصداقية وسمعة طيبة.
الخيار الثالث: يتم استكمال الدراسة من خلال المنصات التعليمية التي أتاحتها وزارة التربية والتعليم، وفيها مراجعات نهائية وأخرى لشرح المناهج وبعض المنصات بها معلومات قيمة يحتاجها الطلاب في الإجابة على الامتحانات، ويمكن لأي طالب أن ينضم لمنصات الشرح المباشر يوميا، أو يرسل سؤاله لتتم الإجابة عليه ثم إرسال الرد إلى الطالب.
وبالتالي، فإن هناك أكثر من طريقة يتم من خلالها استكمال الدراسة بعيدا عن المدرسة، سواء بشكل مجاني مثل القنوات التعليمية التي تعمل على مدار اليوم، أو بدفع مبالغ مالية قليلة في مجموعات التقوية أو تكلفة الإنترنت في حال قرر ولي الأمر استخدام ابنه للمنصات التعليمية.

نقلا عن الاهرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى