حوادث

«سفاح الجيزة» بعد إحالته للمفتي: عذبوني في القسم واعترفت بـ«الإجبار» (فيديو)

«سفاح الجيزة» بعد إحالته للمفتي: عذبوني في القسم واعترفت بـ«الإجبار» (فيديو)

تنشر «المصري اليوم»، نص كلمة قذافي فراج الشهير بـ«سفاح الجيزة»، أمام محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار حسين مسلم، اليوم الإثنين، بعد إحالة أوراق اتهامه بقتل نادين السيد، الطالبة بكلية الحقوق، شقيقة إحدى زوجات المتهم، وهي الضحية الثالثة للمتهم، إلى مفتي الجمهورية، لإبداء الرأي الشرعي في إعدام المتهم، وتحديد جلسة 27 مارس المقبل، للنطق بالحكم.

 

وجاء قرار «الجنايات» بعد نظر القضية بجلستين، استمعت خلالهما لأقوال شهود الإثبات، وهم: المقدم محمد الصغير، مفتش مباحث الهرم، واثنان من الطب الشرعي، وفني بالإدارة العامة للمساعدات الفنية، ووالدة «نادين»- المجني عليها، التي نفت قتل ابنتها معتقدة أنها ما تزال حية، وتعيش في فرنسا- خلافًا لما ورد باعترافات المتهم وتحريات الأمن وتحقيقات النيابة العامة.

و«سفاح الجيزة» متهم بقتل 4 أشخاص- صديقه وزوجته وسيدتان بالجيزة والإسكندرية، حيث دفن جثامينهم بشقتين سكنيتين.

وقال المتهم «قذافي»، 48 سنة، لهيئة المحكمة، التي عرضت عليه فيديوهات تتضمن اعترافاته خلال تمثيله لجرائمه الـ4:«قعدت 12 يومًا في قسم الهرم (تعذيب)، واللي كان بيحقق معايا ليس هذا الضابط المقدم محمد الصغير، كان فيه رتبة أعلى منه هو اللي بيحقق معايا، بس أنا مش عارف اسمه، والاعترافات دي جت بالإجبار، أجبروني عليها ودخول الشقق اللي مثلت بها الجريمة، وحتى النيابة لما دخلت الشقق لقت السيرامك كله كان جديدًا وأجبرت على الكلام دا كله».

 

 

كما طلب دفاع المتهم بعرضه على مستشفى الأمراض النفسية والعقلية، لتوقيع الكشف عليه وبيان مدى مسؤوليته عن تصرفاته.

وأحال المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، المتهم «قذافي فراج» إلى محكمة الجنايات في 4 قضايا بدوائر الهرم وبولاق الدكرور بالقاهرة والمنتزه بالإسكندرية؛ لمعاقبته فيما نُسب إليه من قتله عمدًا أربعة -هم زوجته وسيدتان ورجل- مع سبق الإصرار خلال عامي 2015 و2017 وإخفائه جثامينهم بدفنها في مقابر أعدها لذلك.

وقالت النيابة العامة إنها أقامت الدليل ضد المتهم في القضايا الأربعة من شهادة 17 شاهدًا، واعترافات المتهم في التحقيقات، واستخراج رفات جثامين المجني عليهم من الأماكن المدفونة بها، وما ثبت بتقارير الصفة التشريحية لتلك الجثامين وتطابق البصمات الوراثية المأخوذة منها مع مثيلتها المأخوذة من ذوي المجني عليهم، وما ثبت بتقارير «الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية» بشأن فحص الآثار المرفوعة من أماكن استخراج الجثامين، فضلًا عن محاكاة المتهم لكيفية ارتكابه الوقائع الأربعة، وكشفت التحقيقات أن المتهم استخدم مادة سامة في قتل اثنين من المجنى عليهم قبل دفنهم.

 

المصري اليوم

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى