اخبارمصر

اتفاقية تعاون بين المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد والهيئة المصرية للثروة المعدنية

اتفاقية تعاون بين المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد والهيئة المصرية للثروة المعدنية

كتب : احمد سلامه

وقع المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد والهيئة المصرية للثروة المعدنية اتفاقية تعاون صباح اليوم الأحد ، بمقر وزارة البترول والثروة المعدنية.

حيث شهد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، مراسم توقيع الاتفاقية .

وتهدف الاتفاقية إلى الاستفادة من إمكانات المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد في الكشف والبحث والتنقيب عن الثروات المعدنية بالمياه الإقليمية البحرية والبحيرات المصرية، وذلك طبقا للامكانيات المتاحة لدى الطرفين بغرض خدمة متطلبات وزارة البترول والثروة المعدنية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بما يدعم مشروعات وخطط هيئة الثروة المعدنية وتطوير الأبحاث والدراسات العلمية، وكذلك تعظيم الاستفادة من الثروات المعدنية باعتبارها أحد المصادر الرئيسية لزيادة الدخل القومي وزيادة فرص العمل داخل مصر.

كما تهدف الاتفاقية إلى تعظيم الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة للمسح والاستكشاف البحري لدى معهد علوم البحار متمثلا في سفينة الأبحاث سلسلبيل، وذلك في أنشطة المسح البحري الخاصة بالتعدين وعمليات تجميع العينات وذلك بالتعاون مع فرق عمل هيئة الثروة المعدنية، والاستفادة من كافة الإمكانيات والمعدات والمتوفرة لدى الطرفين، علاوة على التبادل العلمي والتكنولوجي من خلال تبادل التقارير العلمية.

وتنص بنود الاتفاقية على تنظيم وعقد الدورات التدريبية والمؤتمرات والندوات العلمية المحلية، وورش العمل في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وكذلك تنسيق وتنفيذ كافة الأنشطة العلمية والإنتاجية الخاصة بالهيئة في المجال البحري، وتبادل المشاركة والدعوة بالمؤتمرات التي تنظم من قبل كلا الطرفين.

وقع الاتفاقية كل من د. عمرو زكريا حمودة رئيس المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد، والجيولوجي خالد الششتاوي رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية للثورة المعدنية، بحضورالمهندس : علاء خشب نائب وزير البترول والثروة المعدنية لشئون الثروة المعدنية، والجيولوجي ياسر رمضان نائب رئيس هيئة الثروة المعدنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى