اخبارمصرسوهاج

وزارة التضامن تتبنى الطفلة مريم بعد هروبها بسبب ممارسة أهلها بسوهاج

كتب ـ محمد عمار 
كشف محمود وحيد، رئيس مجلس إدارة إحدى الجمعيات الأهلية التي أوت الطفلة مريم، عن تفاصيل هروب “مريم”، من إحدى دور الرعاية بمحافظة سوهاج، ومجيئها إلى القاهرة، موضحاً أن أحد مسؤولي الجمعية اتصلوا به وأبلغوه أن هناك طفلة تبلغ من العمر 14 عاما متواجدة الآن بمنطقة إمبابة، وهى هاربة من أهلها بصعيد مصر.
وأضاف “وحيد”، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “التاسعة”، الذى يقدمه الإعلامى يوسف الحسينى، عبر القناة الأولى، أنه فور جلب الطفلة وتوفير مكان لها علم منها أن أهلها أودعوها دار رعاية في سوهاج، ويريدون أن يخروجها الآن من أجل الزواج، وتابع:”البنت ابوها متوفى وأمها هي من تعولها ولها عم أيضاً وهربت من الصعيد لأن أهلها عاوزين يجوزوها وهى لسه صغيرة”.
ولفت “وحيد”، إلى أنه تواصل مع وزارة التضامن التي تعمل الآن على إدخالها إحدى دور الرعاية بالقاهرة وتوفير مدرسة لها كونها مازالت في الصف الثانى الإعدادى، وتابع:”سيتم عمل فحوصات كاملة للطفلة غداً وتحليل كورونا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى