صحة و جمال

محمد عماد الدين: الفيزر المستخدم في شفط الدهون دقيق في نحت الجسم

كتبت .. هدي العيسوي

 

صرح الدكتور محمد عماد الدين أستاذ وإستشارى جراحات التجميل وتنسيق القوام ومدير مركز وأكاديمية CHANGE ME، مع التطورات الحديثة والتقدم الهائل في عالم السمنه اصبحت التقنيات اكثر تطورا حتى انها قادرة على شفط الدهون دون اللوجوء الى عمليات جراحية لإزالة الدهون من الجسم، بالاضافة الى انها تستطيع الوصول الى الدهون في اى منطقة في الجسم خصوصا منطقة البطن والارداف .

قال الدكتور محمد عماد الدين أستاذ جراحات السمنة وتنسيق القوام، أن عملية شفط الدهون تناسب الأشخاص الذين يعانون من تراكم دهون في مناطق معينه في الجسم، ولكن هناك فرق كبير بينها وبين شد الجلد فالولادة المتكررة تناسب اكثر عملية شد الجلد .
وأضاف الدكتور محمد عماد الدين أستاذ السمنة وتنسيق القوام، كانت عملية شفط الدهون تتم جراحياً للتخلص من الدهون الزائدة في مناطق معينه في الجسم ولكن مع التطورات اصبح من السهل التدخل لشفط الدهون بالفيزر ،وتعتبر عملية شفط الدهون تهدف الى تخليص الجسم من الدهون وليس لخسارة الوزن.

تابع الدكتور محمد عماد الدين، تعتبر السيدات اكثر اقبال على عملية شفط الدهون وذلك لتراكم الدهون في منطقة البطن مما يعطي شكل خارجي غير مرغوب فيه للمرأة ، وعادة ما يصاحب عملية شفط الدهون اخراج بعض السوائل الموجودة في الجسم ويتوقف ذلك على حسب خبرة الطبيب المعالج.
وأكد الدكتور محمد عماد الدين، إن عملية شفط الدهون عن طريق استخدام الليزر أو ما يسمى بالفيزر هي عملية تتم من خلال أو بواسطة تذويب الدهون المحيطة بالعضلات بطرق دقيقة للغاية، حيث يتميز شفط الدهون بالليزر رباعي الأبعاد عن غيره من الوسائل الأخرى في عالم التجميل بأنه أداة دقيقة للغاية تمكن الطبيب من نحت شكل العضلات في حالتي الحركة والسكون.

أوضح الدكتور محمد عماد الدين أستاذ وإستشارى جراحات التجميل وتنسيق القوام ومدير مركز وأكاديمية CHANGE ME، أن تقنية شفط الدهون بالفيزر يستخدم فيها موجات فوق الصوتية، لذا فهي عالية القوة والدقة وليس موجات ليزر فقط، وبالتالي فهي تعرف بالفيزر نظرا لدقتها الشديدة التي تتفوق على غيرها من التقنيات، بجانب ما تمتلكه من الانتقائية الشديدة التي تتميز بها عن باقي الوسائل الأخرى في شفط الدهون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى