منوعات

حوار خاص لجريدة الإتحاد الدولية مع رئيس مبادرة ” صندوق تروس “

كتبت : هاجر حسن 
ينبغي علي الأشخاص في مجتمعنا الإهتمام بالأعمال التطوعية والمشاركة فيها طوال الوقت ، لأنه وكما نعرف أن المبادرات الإجتماعية لها أهمية قصوي في المجتمعات جميعًا وبالأخص في المجتمع المصري ، حيث تعمل علي تعزيز روح المشاركة الإجتماعية ، والمشاركة الإيجابية ، والعمل علي تعزيز روح التطوع .
وفي السنوات الأخيرة قامت مجموعة من الشباب بطرح فكرة تكاد تكون من أهم الأفكار التي تساعد الطلاب بالمراحل التعليمية المختلفة وأيضًا توعية الفكر عند الناس ، وقد أشاد كل من حوله أنها فكرة سديدة ، وأننا بحاجة الي مبادرة كهذه ..
 ومن هنا ظهرت مبادرة (حدد كليتك )
جريدة الاتحاد الدولية في حوار خاص مع رئيس مبادرة حدد كليتك .
نود التعرف علي حضرتك عن قُرب ؟
اسماعيل الجداوي ، من مواليد محافظة البحيرة ، خريج كلية الحقوق جامعة الإسكندرية ، صاحب مشاركة في أعمال تطوعية سابقة .
في البداية نريد أن نعرف كيف نشأة فكرة مبادرة ( حدد كليتك ) ؟
في بداية الأمر لاحظت أن هناك أعمال تطوعية ظهرت بشكل كبير وملحوظ في مدينتي (ادكو )ولكن كلها كانت في نطاق العمل الخيري فقط ، و أنا لا أقلل من هذا بالعكس ،الأعمال الخيرية مفيدة جدًا وضرورية جدًا ، ولكني وجدت أننا ينقصنا العمل المدني ، والذي يكون هدفه الأساسي زيادة الوعي عند الناس ،والتوسع من الجانب الفكري لديهم ، بالفعل مثلما حدث من خلال مبادرة  ( صندوق تروس ) .
ماهو الهدف الأساسي من المبادرة ؟ 
( حدد كليتك ) هو مشروع يهدف إلي رفع الوعي لدي طلاب المراحل التعليمية المختلفة .
كانت الفكرة في البداية هي مساعدة طالب المرحلة الثانوية في اختيار الكلية الأنسب له ، ومع الوقت وعلي نطاق أوسع قُمنا بإضافة المرحلة الإعدادية إلي خارطتنا لنساعدهم في التعرف علي ( الثانوي العام) و ( ثانوي التمريض ) و ( الثانوي الفني بما يشمل الصناعي والتجاري ) و ( STM) وتسهيل الأمر عليهم ف الاختيار .
بالإضافة إلي محاضرات ( التعلم الذاتي و الكورسات) وبعض الطُرق الأخري التي يمكن لهم بيها التوسع من فكرهم ، والتعلم في مجالات كثيرة في غير الجامعات .
كما نطرح عليهم البدائل فمثلاً :
إذا لم يوفق طالب في مجموع كلية معينة أو كانت في محافظة أخري بالنسبة له بعيدًا جدًا فهناك تخصصات أخري ..
فكلية الألسن نضع لها بديل كلية الأداب قسم لغات شرقية .
كلية الفنون الجميلة أيضًا نقترح لها بديل كـ كلية التربية النوعية الفنية وهكذا .
ما هي المعايير التي من خلالها يتم إختيار أعضاء المبادرة ؟ 
مبدئيًا يكون الاختيار بشكل رأسي ، حيث يتم اختيار رئيس المبادرة ، ويكون له رؤية معينة وخطة يقوم بعرضها ، ومن ثم يتم اختيار الأعضاء من خلال مقابلة يكون في بعض الأسئلة البسيطة والتي تقيس مدي وعيه الذاتي ، ومدي شغفه ، ومدي معرفته وإلمامه بطبيعة العمل ، وعلي هذا الأساس يتم إختيار الأشخاص الأنسب لهذا الدور .
بينما الـ Spekar يكون عن طريق الترشيحات .
أريد أن أعرف من خلال خِبرتك الكبيرة .. من وجهة نظرك ماالذي ينقص النظام التعليمي في مصر ؟ 
مشكلة النظام التعليمي في مصر أنه طويلٌ بعض الشئ ، ومقرراته تبدأ باكرًا عن موعدها ، وأنه منذ النشأة لابد من تحديد مستقبل بعيد أنت غير مُلم ب شئ منه حتي ، ف يكون الاختيار للأهل وهذا غير صحيح مطلقًا ، بالخارج نجد أن لكل شخص مُطلق الحرة في تعلم ما يشاء ، نجدهم يهتمون أكثر بالتعليم الفني ، حيث تدرس في المجال الذي تحبه ولديهم النظرة التكميلية ، التي تنقص مجتمعنا .
أعتقد أيضًا أنه من الضروري علي الطالب أن لا يقرر أي شئ إلا عندما يكون لديه من الفكر ما يسمح له ب أن يقرر ذلك .
ما رأيك في النظام الجديد ؟ وهل تري أنه أثر علي تنسيق الكليات لهذا العام أم لا ؟ 
إلي الآن أنا أري أنه نظام غير واضح بشكل كبير ، ولكن أري أن أي فكرة للتجديد أفضل بكثير من النظام الروتيني المعتاد ، والذي نعلم جيدًا أنه غير مُجدي .
الذي حدث في هذا العام يدعو للتفكير بشكل حقيقي ، فقد أثر النظام الجديد علي التنسيق فعلاً ، وبالنسبة لي فهذا شئٌ جيد ، بمعني أننا لم نعد بحاجة إلي المعايير التي كُنا مُلزمين بها من قبل ، حيث أن طالب الثانوي العام الآن يعلم جيدً أنه من الضروري أن يفهم المنهج جيدًا لا أن يحفظه فقط ، وذلك سيأتي بنتيجة جيدة جدًا فيما بعد .
أخبرني .. هل تلقت مبادرة ( حدد كليتك ) استحسان كبير من الناس ؟
بالطبع ، علي مدار 5 سنوات زاد دعم الناس لنا بشكل كبير وملحوظ ، وقد أبدو استحسانهم ف السنوات الأخيرة ، وقد أصبح كل من الطلاب والمحيطين بنا في استعداد دائم لاستقبال المباردة بكل ترحيب في موعدها من كل عام .
إذا رجعنا بالزمن إلي الوراء بضع سنوات ووصلنا إلي أ. اسماعيل الجداوي بعد ظهور نتيجة الثانوية العامة أثناء حيرة التنسيق ، ووجدت مجموعة شباب يقودون مبادرة مثل مبادرة (  حدد كليتك ) .. هل تعتقد أنه كان سيسبب فَارق كبير في حياتك ؟ 
بالتأكيد ، اعتقد أنه لو كان هناك من يوعيي فكري في ذلك الوقت ، لاختلفت حياتي تمامًا ، ولكني عندما فهمت وأدركت وجدت أن الوقت قد فات .
ما هي النصيحة التي تود أن تنصح بها الطلبة وبالتحديد المُقبلين علي الجامعة ؟ 
أولاً أن يترك من رأسه مرحلة الثانوية ، ويضع كل تركيزه فيما هو آتٍ ، فقد أقبل علي مرحلة جديدة وأصبح شخص مسئول من نفسه .
الحياة الجامعية تختلف تمامًا عن الثانوية فقد كان النشاط الطُلابي هو الذهاب إلي المدرسة وهكذا ، لكن ف الجامعة النشاط الطُلابي مُهم جدًا فإنه يساعدك علي اكتساب علاقات جديدة ومعرفة أشخاص جُدد ، ولابد من فعل ذلك .
أيضًا العمل التطوعي في تلك المرحلة مهم جدًا ومفيد لك بشكل كبير ويُعد من وسائل التعلم المهمة .
كما أنه من الضروري أن نستغل فترة الجامعة في تعلم كل ماهو جديد ، والتعلم في أكثر من مجال من خلال التعلم الذاتي والكورسات .
في النهاية نشكر حضرتك جدًا .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى