مجلة الأدب

الليل و النهار

جلت الشوارع نهارا
و سرت ليلا
اِستشممت عدم تماثلهما
لطالما سِرت صبحا
و لطالما سرت في الدغشه
استشفت بينهما إختلافا
االليل بسكونه
و بغَيْهبه
كم أسعفني
و أعانني المشي فيه
صوته الشجيّ
ألهمني بتحفيزه
النهار بمتاعبه
و الشمس بأشعتها
تصيبني بالعشاوة
كبيرة هي مشاغلها
الهثهثة و وطأتها
أُثقلت كاهلي
أُفضل اللّيل
و أنا في خلوة
مع قلمي، مع حبري
مستأنسا بالمشكاة
أُبصر أتمعن
و أُنظّم قصيدة
ليت بمَقدوري
الاِستغناء عن النهار
أتعامى عن أموره
في الظلام أسبح
و عن ظالتي
سوف أعثر.

أحسن معريش

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى