مجلة الأدب

غيابك حضور

           غيابك حضور
الشاعرة سارة احمد.تكتب

        اريدك كما انت .. وﻻ هدف لي منك وﻻ مطلب
اريدك كما انت .. بﻻ قبد وﻻ شرط عليك يفرض
كن كما تريد .. يوم تأتي .. وايام تبعد
وانا كما انا .. يوم اقبل.. وايام اصبر
ولكن يوما لن اتأفف واهجر
اريدك كما انت .. كطفل يعبث .. ويلعب ساعات طويله حول امه ﻻيشعر بوجودها وﻻ يلتفت اليها اﻻ حينما بفوز أو يهزم ..أو يتعب .. او من شئ ما يفزع حينئذ بجري نحوها ليلقي بذاته بين ذراعيها .. فتتلقاه بحنانها وتحضنه في دفء صدرها وﻻ تؤنب . وﻻ تعاتب .. اريدك كما انت .. كصقر مغرور يحلق .. ويحلق في الفضاء بعيدا عن ارضه ينقض على فريسته .. وحينما يفوز ، او يهزم ، او يتعب او من شئ يفزع ، يهرع ويحط بقدميه فوق ذراع صاحبه ليرتاح ويهدأ .. اريدك كما انت .. فحبي لك ليس شمسا تشرق وتغيب ، حبي لك ليس بريقا يلمع ويختفي .. حبي لم ليس بحرا في حالة مد وجزر .. حبي لك كالهواء يحيط بنا من كل صوب ، حبي لك كالماء يهطل لنا من السماء، ويعود الى السماء ..فغيب ، أو ﻻ تغب .. احضر .. أو ﻻ تحضر .
فحبي لك باق ان غبت أو حضرت .. يامن غيابه حضور .. وحضوره هو…. الحضور !
ساره احمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى