مجلة الأدب

هل الحبّ لعبة

عبد الصاحب إ أميري

**************
لم أكن أعتقدُ لحظة
أنّ الحبّ لعبة،
لا لن يكون
الحبّ قبلة العشاق
رميتُ نفسي ببحر الحبّ
مستبشراََ
من أجل قلب ذبت به حبّاََ،
لأتطهّر،
صرخت بأعلى صوتي شوقاََ للحبيب
أحبّك
رمتني بنظرةٍ لا زلتُ لا أعرف معناها
تردّد
صبراََ يا حبيبي
كيف يصبر الحبّ
هل الحبّ يعرف معنى الصّبر، كيف يكون
هل الحبّ يمكن أن يتوقّف،
الحبّ تنّور غاضب
الحبّ بركان لن يهدأ
الحبّ شلال هادر
قل للبركان
اهدأ
لا لن يهدأ
سيغضب
فكيف بقلبي الولهان يهدأ ،
لا حلّ أمامكم سوى أن تتخلّصوا مني
قيّدوني
هاتوا سلاسلاََ وأقفالا من حديد
قيّدوني
احكموا وثاقي. كيّ لا أتحرّك
كيّ لا أتنفّس
أرموني بعيداََ
في الصّحراي، كيّ لا أعود
يوماََ
إن صرخت
لا أحد يسمع،
صوت قلبي ، صوت بركان، لن يسكته صبراََ وألف صبر
عبد الصاحب إ أميري
************

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى