مجلة الأدب

وصحيت من نومي

وصحيت علي مدفع الفطار وصوت الادان
وانا قلبي محتار ومستغرب هوانا في رمضان
ولاانا بحلم اتاريني كنت في غيبوبه من زمن
والدنيا مشيت والقلب مش داري بتوقيت ولازمن
انا كنت فين كل الي فاكرو من سنين لمه وعيله
وستر وضليله كان ابويا لابس جلابيه صعيديه
من. غير عصايا ولو اتاخرت ولا عليت صوتي
يجري ورايا كانو اخواتي لسه صغار وكنا بنجري
كلنا في الدار طبيخ ولعب ومذاكره وانا لسه
فاكره لمتنا علي الطبليه والضحك والملاغيه
وابويا يشخط ويقول لاكلام علي طعام
والبيت ياناس كلو دفا وهنا وحنيه
ودي امي وهي قاعده ساعة ضهريه
بتشرب الشاي وتتفرج علي التمثليه
امال مين في المرايا دا انا ولا مين يامرايه
ومين الناس الي انا سامع كلامهم وهمسهم
وشايف صورهم مش هم دول اهلي
الي انا اتربيت وسطهم
اتغيرت الحكايه حتي المرايه صبحت مش
هي دي مرايتي ولاهي دي حكايتي
لقيت غدر وخيانه ونفوس تعبانه
وكل يوم في الاعلام اسمع حكايه
عالم غريبه احنا في عالم ولافي.
مسلسل والكل بيمثل

قلم………. امل رمضان فراج عبدالرحمن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى