مقالات واراء

عندما يجتمع المخلصين في حب مصر

 

بقلم : أحمد طه عبد الشافي

تحية شكر وتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسى كل التحية والتقدير لأنه خاض وما زال يخوض وأبناؤنا حربا ضروسًا بكل معانى ومفردات الحرب من أجل أمننا وسلامنا وعزنا وكرامتنا وكما أتقدم بخالص الشكر والتقدير للمهندس موسى مصطفي موسى المرشح السابق لرئاسة الجمهورية ورئيس حزب الغد لوقوف سيادتة بكل قوة من أجل مصرنا الغالية وكما اتقدم بكل الشكر والتقدير لسيادة اللواء حسن عزب وجميع القوات المسلحة الباسلة

لقد صبرت مصر على كل أحداث الزمان ووقفت كالطود الشامخ تدافع عن العرب وقضاياهم كيف لا وهي الأخت الكبرى لكل العرب وهي البيت الذي يفتح أبوابه لجميع اجتماعات العرب تضمهم كأم حنون لتحيي فيهم نبض العروبة الذي لن يموت وسيبقى ما بقيت الحياة على هذه الأرض

لقد استهدف الغزاة مصر منذ بداية التاريخ لأن مصر من البلاد التى منا الله عليها بالخيرات وبالكثير من الموارد الطبيعية وأيضاً أنعم عليها بشعب من أشجع الشعوب فجعل الغزاة ينظرون اليها بعين الجشع والطمع فمنذ عهد الفراعنة والغزاة يرصدون مصر

أن مصر وطن عريق وليس مجرد أرض نعيش عليها فهي أصل العلاقة والأصالة فهي البيت الكبير الذي يحتوي أبنائه فقد كانت وسوف تستمر مصر مصدر العطاء لكل من يحتاج إليها ليست وطنا نعيش فيه ولكنه وطن يعيش فينا ويحب الحرص على أن نكون مواطنين إيجابيين نشارك في الانتخابات التي تقام في بلدنا نرفض الرشوة أخذاَ وعطاءا وكذلك أن نقوم بأبلاغ عن الفاسدين

أكثر الناس في اوقات الصيام يصابون بالتعب أو الإرهاق من عدم تناول الطعام أو من شدة درجات الحرارة إلا أن الجنود المصريين الباسلة كانوا صائمين في الحرب وكانت أجواء الحرب وحبهم لوطنهم والصيام من أكثر الأشياء التي تعطيهم كل القوة والعزيمة والإصرار على أن يكملوا المهمة التي يتمنون أن يكملوها

مصر الجميلة بأبنائها الطيبين الذين يزرعون بابتساماتهم كل القلوب الجرداء لتعمل بالفرح والتفاؤل كيف لا وهي أم الفن والغناء والسحر فمنها بدأ تاريخ الفن الراقي الكبير وفيها ترعرع أكبر نجوم الأدب والفن والغناء والتمثيل فنشروا ثقافة الفرح في جميع الوطن العربي وحتى العالم وكأن من يولد في مصر ولد ليكون مشروع مبدع أو فنان

تحية لكل ملوك العرب آنذاك تحية لكل مصرى شجع ودعم وساند تحية لكل شاب قرأ فشكر وامن ان الرجال يصنعون المعجزات تحية لمن يكتب الان كلمة شكر وكلمات تحمل ايات العرفان والتقدير لابطال رحولوا ولكنهم احياء ولكن عند ربهم يرزقون

تحيا مصر بلد الامن والامان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى