سوهاج

حوادث سوهاج.. طالب يطعن زميلة ووفاة مُسنة داخل قطار.. والأمن يبحث عن طالب اختفى في ظروفٍ غامضة

كتب ـ محمد عمار

شهدت محافظة سوهاج، العديد من الحوادث خلال ال24 ساعة الماضية، كانت حديث الشارع السوهاجي.

كانت أولى هذه الحوادث، إصابة طالب بطعن نافذ بالبطن ونزيف حاد ناحية مركز طهطا شمال المحافظة، إثر قيامه بفض مشاجرة مع أحد الطلاب.

تلقى اللواء محمد عبدالمنعم شرباش مدير أمن سوهاج، إخطارًا من مستشفى طهطا العام بوصول المدعو “ابراهيم. ح. ف. م” 15 عامًا، طالب، ويقيم بناحية دائرة مركز جهينة مصاب إشتباه نزيف بالبطن، وتم تحويلة لمستشفي سوهاج الجامعي.

بالانتقال والفحص وسؤال والده المدعو “حسن. ف. م” 45 عامًا، عامل، ويقيم بذات الناحية، اتهم المدعو “علي. أ. س” 13 عامًا، طالب، ويقيم بدائرة بندر طهطا، أثناء قيام نجلة بفض مشاجرة أمام منزله بذات الناحية بين المذكور وآخر.

تم ضبط المتهم وبمواجهته إعترف بإرتكاب الواقعة دون قصد منه.

فيما لقيت ربة منزل “مُسنة” مصرعها، إثر إصابتها بأزمة قلبية حادة وهي في طريقها من محافظة أسوان، لإجراء فحوصات طبية، وذلك أثناء استقلالها أحد القطارات، عقب وصولها محطة جرجا جنوب المحافظة

تلقى اللواء محمد عبدالمنعم شرباش مدير أمن سوهاج، إخطارًا من مستشفى جرجا العام، بوصول المدعوة “أنصاف. م.م” 75 عامًا، ربة منزل، وتقيم دائرة مركز دراو بمحافظة أسوان مصابه بحالة إعياء، وتوفيت أثناء تقديم الإسعافات اللازمة.

بسؤال حفيدها المدعو “عبد الله. ش. ع. م” 23 عامًا  صيدلي ويقيم بذات الناحية قرر بأنه أثناء استقلالهما القطار رقم 83 نوم “أسوان – القاهرة” وذلك لعرض جدته المذكورة علي أحد أطباء القلب لإصابتها بتضخم بعضلة القلب، وحال وصول القطار محطة سكة حديد جرجا، أنتابتها حالة إعياء وقاما بالنزول من القطار ونقلها للمستشفي بسيارة الإسعاف إلا أنها توفيت، ونفى الشبهة الجنائية.

بتوقيع الكشف الطبي علي الجثة بمعرفة مفتش الصحة أفاد بأن سبب الوفاة هبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية نتيجة أذمة قلبية، ولا توجد شبهة جنائية وأيدت تحريات إدارة البحث الجنائي ذلك.

في الوقت ذاته، تكثف الأجهزة الأمنية جهودها لكشف ملابسات اختفاء طالب  في ظروف غامضة، بدائرة مركز طما شمال المحافظة.

تلقى اللواء محمد عبدالمنعم شرباش، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن سوهاج، إخطارًا من مركز شرطة طما، يفيد بورود بلاغ من أحد المواطنين، باختفاء ابنه وتغيبه عن المنزل دون أية أسبابٍ تُذكر.

تبين من خلال الفحص أن الطالب المُبلغ باختفاءه يُدعى “علي. ف. ع” 14 عامًا، طالب بالصف الثاني الإعدادي، يقيم ناحية قرية مشطا دائرة مركز طما.

بسؤال والده أفاد بعدم وجود أية خلافات أسرية بالمنزل ولم يحدث، وأشار إلى أن نجله متغيب منذ يومين ولا يعلم شئ عنه، كما أنه لم يتواصل مع أحد من أصدقاءه منذ لخظة تغيبه عن المنزل.

تحرر عن ذلك المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق في الواقعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى