مجلة الأدب

مستوحاة بلا عنوان

بقلمي :سكينة حسن الشريف

يقصون جدائل طفولتي
يَئدٌون بٌرعم أنوثتي
يقولون لا تلعبي
فاللعب حرام
واللهو لطفولة الأنثى
مٌلام
والتبسم حكراً للرجال
يكسرون أقلامي
فتوأد الأفكار
يتوعدون لا تخرجي
من شرنقتك فخروج
الفتاة دمار
يغتالون قصائدي
تبكى الأحرف
وتسبح الآمال
بلا دثار
تصاغ القصيدة
بلا تعريف
فإسمي على
باب القصيدة يرونها
نوع من الانحلال
وإن احتميت بمآزن
صومعتي يقولون
إبعدى لا تتعبدي
فأكثركن أهل نار
وإن أنشدت كي لا يتيه
مني الأمل
أبدلوا زغاريدي بالصرخات
و أناشيدي أصبحت
عويل وآهات
وإن رقصت مختالة
فى السماء
قتل صقرهم
أجنة أفكاري
وإنْ يوما تمايلت
مختالة
على شطوطهم
أغرقتني الأمواج فى
بحرهم الدامي
يعيبون ويعيبون
لكني سأخط
درب الإيمان
ولو زحفا على
عثرات الأخطار
وسيضاء الكون بإسمى
بإذن ربى وهذا قرار
وسَأَصيغ قصائدي
ولو بقش الأشجار
وسيصفق لى من
كان سجاني
و سيهديني قلما
لا ينضب

Commenter

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى