عاجل اهم الاخبارفيديو

فيديو،، تفاصيل رقص محمد رمضان مع مضيفتَين على متن طائرة

مصادر بـ"الطيران المدني" تكشف تفاصيل فيديو رقص محمد رمضان مع مضيفتَين على متن طائرة

صورة من فيديو رقص محمد رمضان   
 

 

قالت مصادر مطلعة بقطاع الطيران المدني، إن الفيديو الذي يتم تداوله للفنان محمد رمضان، يرقص مع مضيفتَين جويتَين على طائرة خاصة، تبين أن الطائرة تابعة لإحدى الشركات الألمانية، والتي تعمل في مجال الطيران الخاص لنقل المشاهير ورجال الأعمال والفنانين، وإن المضيفتَين ألمانيتا الجنسية.

 

وأضافت المصادر، في تصريحات خاصة أدلت بها إلى “مصراوي”، اليوم الأربعاء، أن خط سير الرحلة “الإمارات/ الغردقة/ الجونة/ الغردقة”، وأن الطائرة من طراز أمبراير E35L business jet.

 

وأشارت المصادر إلى أنه تم استئجار الطائرة لنقل الفنان من الإمارات إلى الجونة.

وتابعت المصادر بأنه تم الهبوط أولًا بمطار الغردقة؛ لإنهاء إجراءات الوصول دوليًّا، حيث إن مطار الجونة داخلي لا يستقبل رحلات دولية، وكذلك طائرات من الأحجام الكبيرة.

 

وقالت المصادر: بعد ذلك توجهت الطائرة الخاصة إلى مطار الجونة للهبوط به وإنزال الفنان المشهور، وعادت الطائرة إلى مطار الغردقة مرة ثانية.

و أثارت واقعة رقص الفنان محمد رمضان على متن إحدى الطائرات، وبصحبته فتاتين ترتديان أزياء رسمية تشبه أزياء الضيافة الجوية، غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي على مدار الساعات القليلة الماضية.

الواقعة كانت محل انتقاد الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد الواقعة الشهيرة التي تسبب فيها رمضان بفصل أحد الطيارين من وظيفته بعد أن قام بتصوير نفسه داخل قمرة القيادة.

 

من جانبه، أكد مصدر مطلع بوزارة الطيران المدني، أن الطائرة التي ظهر فيها رمضان بالفيديو الأخير هي طائرة خاصة يستخدمها الفنان محمد رمضان في سفرياته، والتنقل من مكان إلى آخر.

وأضاف المصدر في تصريحات صحافية أن المضيفتان اللتان ظهرتا في الفيديو لا ينتميان إلى شركة مصر للطيران، كما أشيع على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وأشار المصدر إلى أن الضيافة الجوية التابعة للشركة الوطنية مصر للطيران تعمل على متن الطائرات المملوكة فقط لمصر للطيران، نافيا صحة ما أشيع عن انتمائهما لمصر للطيران، لافتا إلى أن ضيافة مصر للطيران تتمتع بالمسئولية المهنية والأخلاقية وهدفها هو خدمة ركاب الشركة فقط.

 

وحول الموقف القانوني لفيديو رقص الضيافة مع رمضان، قال المصدر، الضيافة الجوية لها وظائف محددة منصوص عليها دوليًا ويأتي في مجملها خدمة الراكب سواء كان على متن طائرة خاصة أو على متن طائرة ركاب وتشمل خدمة الراكب ومساعدته كل ما يحتاجه الراكب من استفسارات واحتياجات ولا يدخل في نطاق ذلك الرقص أو مجاراة الراكب فيما يحتاجه.

 

وأشار إلى أنه من حق الضيافة الجوية الاعتراض على تصرفات وسلوكيات الراكب بل وإلغاء رحلته وإنزاله من الطائرة إذا تعلق الأمر باختراق الخصوصية أو انتهاك أيا من معايير الأمن والسلامة.

 

ولفت المصدر إلى أنه من المفترض على الشركة المشغلة لطاقم الضيافة أن يكون لها موقف ضد المضيفتين وإحالتهما إلى التحقيق، خاصة وأن ما قاما به يعد إساءة إلى مهنة الضيافة الجوية على مستوى العالم كله.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى